لقطة مروان محسن يبكي ساجدا بعد مباراة الاهلي وبالميراس - أرشيفية
لقطة مروان محسن يبكي ساجدا بعد مباراة الاهلي وبالميراس - أرشيفية

الميثاق - بعد أشتغال السوشيال ميديا خلال الـ 24 ساعة الماضية، عقب نهاية مباراة النادي الاهلي ضد بالميراس البرازيلي، في المباراة التي جمعت بينهما، أمس الخميس في بطولة كأس العالم للأندية، واستطاع خلالها الأحمر الحصول على برونزية المونديال.

وشهدت اللحظة المؤثرة، في نهاية المباراة والتي تعد اللقطة الأبرز، حيث ظهر لاعب النادي الأهلي ساجداً علي الأرض، بعد نهاية المباراة وظل يبكي، بسبب ما تعرض له من ضغط من قبل جماهير الأحمر على مواقع التواصل الإجتماعي.

وخلال تصريحة الأخر، أكد والد مروان محسن في تصريح له على أحد وكالات الأنباء، أن مروان ظل يبكي عقب نهاية المباراة، وله كل الحق بسبب الضغط الكبير بعد إهدار ركلة الجزاء، وخوفه من تسبب إضاعته لركلة في هزيمة الأحمر.

وفي السياق ذاته، فقد أكد والد مهاجم النادي الأهلي، في لقاء تلفزيوني له عقب نهاية مباراة الأهلي ضد بالميراس، بأن نجله قد سدد أفضل ركلة جزاء تم تسديدها بشكل مميز للغاية، خلال مباراة الأحمر بالأمس، ولكنها اصطدمت بالعارضة في سوء حظ، ولكن تمكن الشناوي من التصدي لركلة الجزاء الأخيرة، ومنح الأحمر الفوز بالمباراة.

جمهور الأهلي يُطلق هاشتاغ «#ادعم_مروان_محسن» علي تويتر

وبعد المباراة، اشتعلت السوشيال ميديا بعد ظهور لاعب النادي الأهلي جاثيا على الأرض، بعد نهاية المباراة واحتفال زملائه بالفوز، واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاغ يحمل عنوان (#ادعم_مروان_محسن).

الجدير بالذكر أن مروان محسن، لم يكن اللاعب الوحيد الذي أهدر ركلة جزاء خلال مباراة الأهلي بالأمس ضد نادي بالميراس البرازيلي، حيث أهدر عمرو السولية أيضا ركلة جزاء، وتمكن حارس المرمي من التصدي لها، وهي ما أتخذه عدد من المؤيدين للاعب ورافضي الهجوم عليه، مؤكدين بأن الأمور يجب أن تأخذ ببساطة، وعدم تحميل اللاعب المزيد من الضغوطات.