أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة
أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة

أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة صحيفة أخبارنا نقلا عن وكالة أنباء أونا ننشر لكم أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة، أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة.

صحيفة أخبارنا 2 أغسطس 2018 | 2:51 مساءً

أعلـن المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب الوطني، عن سعادته بالعمل في مصر بعد 20 عاما من العمل في المجال التدريبي، دخل خلالها الكثير من المنافسات والبطولات وعلى رأسها كأس العالم، كما أعلـن عن تفاؤله بالعمل مع الفراعنة في المرحلة المقبلة.

وأكد المدير الفني خلال مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام بعد توقيعه عقد تدريب المنتخب الوطني، أنه رحب بمفاوضات اتحاد الكرة فور تلقيه العرض، نظرا لقناعته بأن المنتخب المصري يمتلك عناصر مميزة ويستحق أن يكون في وضع أفضل مما هو عليه الآن.

وأشار إلى أن العادات والتقاليد متشابهة إلى حد كبير بين المكسيك ومصر، وهو ما شجعه على قبول العرض.

2018-08-02

أعلـن المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب الوطني، عن سعادته بالعمل في مصر بعد 20 عاما من العمل في المجال التدريبي، دخل خلالها الكثير من المنافسات والبطولات وعلى رأسها كأس العالم، كما أعلـن عن تفاؤله بالعمل مع الفراعنة في المرحلة المقبلة.

وأكد المدير الفني خلال مؤتمر تقديمه لوسائل الإعلام بعد توقيعه عقد تدريب المنتخب الوطني، أنه رحب بمفاوضات اتحاد الكرة فور تلقيه العرض، نظرا لقناعته بأن المنتخب المصري يمتلك عناصر مميزة ويستحق أن يكون في وضع أفضل مما هو عليه الآن.

وأشار إلى أن العادات والتقاليد متشابهة إلى حد كبير بين المكسيك ومصر، وهو ما شجعه على قبول العرض.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، أجيري: متفائل بالعمل مع الفراعنة في المرحلة القادمـة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : وكالة أنباء أونا