آرسنال يواصل مشواره  في كأس الرابطة على حساب بلاكبول
آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول

آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول صحيفة أخبارنا نقلا عن الشاهد ننشر لكم آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول، آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول.

b_100_65_16777215_0___images_1-2018_S3(157).pngصحيفة أخبارنا نجح آرسنال في الإطاحة بفريق بلاكبول من دور الـ16 لبطولة كأس الرابطة الإنكليزية، بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف، في مباراة مثيرة احتضنها ملعب الإمارات، أول من أمس، بعدما شهدت طرد لاعبين من الفريقين.
سجل هدفي آرسنال ستيفان ليشتشتاينر وإيميل سميث روي، في الدقيقتين 34 و50، بينما سجل باودي أوكونور هدف بلاكبول الوحيد، في الدقيقة 65، ليتأهل المدفعجية للدور ربع النهائي.
ودفع أوناي إيمري، مدرب آرسنال، بعدد من الوجوه الشابة في التشكيلة الأساسية، التي أخذت كلا من: تشيك، جينكنسون، موستافي، بليجويزويلـــو، ليشتشتــايــــنر، جندوزي، رامزي، سميث روي، مايتلاند نايلز، مخيتاريان، ويلبيك.
بينما بدـأ تيـري ماكفيليبس، مدرب بلاكبول، بتشكيلة تضم: هوارد، نوتنغهام، بن هينيغان، أوكونور، بولا، تورتون، سبيرنغ، كالوم جاي، تومسون، فيني، وديلفونيسو.

سيناريو متوقع
لم تختلف بداية المباراة عن السيناريو المحتمل، إذ دانت السيطرة للمدفعجية منذ إطلاق صافرة البداية، لكن هيمنة الفريق اللندني لم تكلل بخطورة على مرمى الضيوف.
وجاءت أولى المحاولات الحقيقية على مرمى بلاكبول، من تسديدة ضعيفة للأرميني هنريك مخيتاريان، في الدقيقة 19، لكنها مرت بجانب القائم.
واكتفى بلاكبول بالتقهقر للخلف وإغلاق المساحات في وجه لاعبي آرسنال، الذين وجدوا صعوبة بالغة في إيجاد ثغرة للوصول لمرمى الحارس مارك هوارد.
ونجح رجال إيمري في إحراز هدف التقدم، في الدقيقة 34، بعدما استغل ماتيو جندوزي تحرك زميله ليشتشتاينر بدون كرة، ليرسل تمريرة ذكية داخل منطقة الجزاء، وجهها الظهير السويسري بقدمه داخل الشباك، محرزاً الهدف الأول لأصحاب الأرض.
حاول آرسنال بعدها تعزيز تقدمه من خلال بعض المحاولات، عن طريق تسديدات جندوزي وتحركات آرون رامزي داخل منطقة الجزاء، إلا أنها باءت بالفشل في النهاية، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف دون رد.
مع بداية الشوط الثاني، باغت آرسنال ضيفه بهدف مفاجئ عن طريق اللاعب الشاب، سميث روي، في الدقيقة 50، بعدما تابع كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، بتسديدة سكنت الشباك.
ووقفت العارضة إلى جانب الحارس التشيكي بيتر تشيك، بعدما ردت ضربة رأسية من لاعب بلاكبول، لتضيع فرصة تقليص النتيجة على الضيوف.
ولم يهنأ الفريق اللندني بفرحة تعزيز التقدم، بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه جندوزي، في الدقيقة 56، إثر حصوله على بطاقة صفراء ثانية، ليكمل آرسنال المباراة بـ10 لاعبين.
وتبادل المدربان التبديلات، حيث حاول إيمري تعويض النقص العددي، بينما أراد ماكفيليبس استغلال الزيادة العددية لفريقه بتغييرات هجومية.
رغم النقص العددي، كاد مخيتاريان أن يضيف هدفًا ثالثاً للمدفعجية، بعدما تسلم تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، لكن تسديدته اصطدمت بالشباك من الخارج.
حملت الدقيقة 65 النبأ السار للضيوف، بعدما تمكن بلاكبول من تقليص النتيجة، بهدف من ضربة رأسية للاعبه أوكونور،اكتفى تشيك بالنظر إليها داخل الشباك.
وبعد مرور 3 دقائق، كاد تشيك أن يدفع ثمن خطئه القاتل، بعدما فقد الكرة داخل منطقة الجزاء، لتذهب الكرة من قدم سبيرنغ إلى زميله ديلفونيسو، الذي كان متسللًا، لتضيع فرصة معادلة النتيجة على الضيوف.
وأدرك إيمري الأزمة التي مر بها فريقه، ليقرر إخراج روي، ليحل بدلاً منه أليكس إيوبي، قبل أن يستبدل داني ويلبيك ويدفع بإيميريك أوباميانغ، لتنشيط هجوم الفريق بعد سيطرة بلاكبول على مجريات اللعب.
وأفسد أوكونور فرحته بهدفه، بعدما تدخل بعنف على قدم أوباميانغ، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، في الدقيقة 84، لتتساوى الكفتان في الدقائق الأخيرة، ويحافظ آرسنال على تقدمه حتى إطلاق صافرة النهاية، ليفوز «2-1»، متأهلًا للدور ربع النهائي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، آرسنال يواصل مشواره في كأس الرابطة على حساب بلاكبول، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد