ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو
ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو

ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو صحيفة أخبارنا نقلا عن الشاهد ننشر لكم ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو، ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو.

صحيفة أخبارنا سيخوض الفريق الملكي ريال مدريد اختباره الأول على ملعب سنيتغو بيرنابيو بقيادة المدرب سولاري الليلة عندما يلعب مع بلد الوليد ضمن منافسات الدوري الاسباني حيث يهدف ريال مدريد إلى تحقيق الفوز من اجل اكتساب مزيد من الثقة وتثبيت اقدام المدرب سولاري عقب الفوز في مباراة الكاس برباعية مقابل لاشيء وهو ما يعني أن الاستقرار بدا يعرف طريقه إلى الميرينغي نسبيا.
كل المعطيات تقول بان الفريق لن يكون في حالة تسمح له باي تعثر جديد حيث يعني ذلك على الفور الخروج من سباق الليغا بشكل مبكر للغاية وهو الأمر الذي لن يرضاه الجمهور باي حال من الاحوال.
سولاري لم يغير كثيرا في اسلوب اللعب ولكن قد تكون مباراة اليوم بمثابة اختبار له خاصة وانه سيخوض اللقاء بالتشكيلة الاساسية.
ومن المرجح أن يمنح المدرب فرصاً لعدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الفترة السابقة مثل البرازيلي فينسيوس جونيور الذي ظهر للمرة الاولى في مباراة الكاس.
ومن المحتمل أن يلعب ريال مدريد بتشكيلة تضم كلا من كورتوا في حراسة المرمى وامامه الرباعي راموس وفاران قلبي دفاع وناتشو وفي وسط الملعب يتواجد كل من كاسيميرو ولوكا مودريتش وتوني كروس وفي الامام كريم بنزيمة وايسكو وستكون هناك مفاضلة ما بين الاعتماد على غاريث بيل او اسينسيو.
الريال يريد الفوز لمحاولة التسلق في جدول الترتيب الذي يحتل فيه المركز التاسع وهو الأمر غير الملائم بأي حال من الاحوال بالنسبة لجمهور الريال.
وسيبحث الأبيض عن هدف مبكر يضمن من خلاله السيطرة على مجريات الامور واكتساب رصيد من الثقة والضغط عى اعصاب لاعبي بلد الوليد باي حال من الاحوال.
على الجانب الاخر سيكون برشلونة مستعدا بافضل صورة لمواجهة رايو فايكانو على ملعب الاخير حيث يدخل الفريق الكتالوني المباراة بمعنويات عالية في اعقاب الفوز الكاسح للفريق في الكلاسيكو الاخير بخماسية.
برشلونة اثبت انه فريق مجموعة وليس كما كان ينظر له دائما انه فريق ميسي والارقام الاخيرة هي ما اثبتت ذلك بوضوح.
ومن المحتمل أن يدخل برشلونة المباراة بقوة معتمدا على تير شتيغن في حراسة المرمى وامامه سيرجيو روبيرتو والبا وبيكيه وقد يعود اومتيتي مجددا وفي الوسط يتواجد بوسكيتس وراكيتيتش وكوتينيو وفي المقدمة سواريز وديمبلي.
وفي باقي المباريات يلعب فالنسيا مع جيرونا فيما يلعب اتلتيكو مدريد مع ليغانيس على ملعب الاخير.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، ريال مدريد يواجه بلد الوليد ... وبرشلونة ضيف على فايكانو، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد