مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد
مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد

مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد صحيفة أخبارنا نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد، مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخبارنا ونبدء مع الخبر الابرز، مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد.

صحيفة أخبارنا شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

دخل الأرجنتيني سانتياجو سولاري، مباراته الأولى والأخيرة على ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، كمدرب مؤقت لريال مدريد، عندما تولى الريال أمس للفوز على ضيفه بلد الوليد 2-0، في الجولة الـ11 منالدوري الإسباني «لاليجا».

وعين سولاري الإثنين الماضي، مدربا مؤقتا لريال مدريد في انتظار التعاقد مع مدرب جديد، وذلك بعد إقالة جولين لوبيتيجي من منصبه بسبب تراجع نتائج الريال هذا الموسم.

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، فإن الفريق الملكي لن يدخل أي مباراة على ملعب «سانتياجو برنابيو» لمدة شهر كامل، وكون لوائح الاتحاد الاسباني لكرة القدم تنص على أنه في حالة إقالة أي ناد لمدربه بمجرد بدء مسابقة «لاليجا»، فسيكون النادي ملزما بالتعاقد مع آخر بشكل دائم في مدة أقصاها أسبوعين فقط، فمباراة بلد الوليد كانت الأخيرة لسولاري على الملعب الملكي، كمدرب مؤقت للميرينجي.

ويستطيع سولاري العودة مجددا إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في حالة واحدة، إذا عين بشكل دائم على رأس الإدارة الفنية لريال مدريد، وهذا يتوقف على النتائج التي سيحققها مع الفريق خلال أسبوعين.

ويضم برنامج ريال مدريد خلال الشهر الجاري 4 مباريات متتالية خارج القواعد، وبعدها سيعود إلى دياره في الثاني من ديسمبر القادم، لمواجهة فالنسيا في الأسبوع الـ14 من الدوري الإسباني.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا . صحيفة أخبارنا، مباراة بلد الوليد الأخيرة لـ«سولاري» مدربًا مؤقتًا لريال مدريد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم