أدهش المهاجم النرويجي عالم كرة القدم الصيف الماضي، عندما أحرز 9 أهداف في مباراة واحدة، إثر كأس عالم الشباب في بولندا، لكنه الآن بدأ بتحطيم أرقام ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

مساء الأربعاء المهاجم " إيرلنغ براوت" هالاند أول لاعب يسجل 6 أهداف في أول 3 مباريات بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، ليعتلي هداف نادي ريد بول سالزبورغ النمساوي قائمة هدافي أقوى بطولات العالم.

وسجل المهاجم ايرلنغ هذا الموسم 20 هدفا حتى الآن، في 13 مباراة خاضها مع منتخب بلاده بجميع المسابقات ، بالاضافه الى انه ثالث أعلى معدل تهديفي في كل أوروبا.

وخلف هالاند الأضواء وراءه بتسجيله 9 أهداف كاملة مع نادي بلاده النرويج، في بطولة كأس العالم للشباب التي أقيمت في بولندا الصيف الماضي، خلال مباراة النرويج أمام هندوراس، والتي انتهت بنتيجة 12-0.

 وبالاضافة الى انه لم تشهد انطلاقة كهذه فى عالم كرة القدم ، حتى للنجمين،" البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي،  مقاربة لأرقام الهداف هالاند.

وانتظر ميسي للمباراة رقم 17 في دوري أبطال أوروبا لتحقيق هدفه السادس في البطولة، بينما حقق رونالدو هدفه السادس في مباراته الـ32، بينما لم يحتاج المهاجم النرويجى سوى لـ3 مباريات للوصول لـ6 أهداف.

يذكر أن رونالدو حقق (127 هدفا) وميسي (113 هدفا)، هما الهدافان التاريخيان لدوري الأبطال اليوم، بفارق كبير عن ملاحقيهما.

جذب النجم النرويجي المراهق ، صاحب البنية الضخمة  أنظار كبار أندية أوروبا، وآخرها مانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيان، اللذان يسعيان جاهدان  للتعاقد مع هالاند النرويجى الذى قد يكون "أسطورة" الجيل المقبل في عالم كرة القدم .