«فيفا» يوصي بمشاركة 48 منتخباً في مونديال 2022
«فيفا» يوصي بمشاركة 48 منتخباً في مونديال 2022

اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس (الجمعة)، خطوة أخرى نحو تنظيم بطولة كأس العالم 2022 بمشاركة 48 منتخباً، بعدما وافق المجلس على إجراء المزيد من المناقشات مع قطر البلد المضيف.
وذكر جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، عقب اجتماع ميامي: «أظهرنا للمجلس دراسة الجدوى التي استنتجنا من خلالها: نعم، يمكن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022، بشرط استيفاء بعض الشروط».
وتعتمد فكرة زيادة عدد المنتخبات، المبكرة، في كأس العالم 2022 على إيجاد على الأقل بلد إضافي يرغب وقادر على المشاركة في استضافة البطولة.
لكن، سيتم اتخاذ القرار النهائي في الجمعية العمومية (كونغرس) في باريس يوم 5 يونيو (حزيران) المقبل.
وفازت قطر بحق استضافة كأس العالم بمشاركة 32 منتخباً، وكانت فكرة زيادة عدد المنتخبات إلى 48 منتخباً مخططة لنسخة 2026 التي ستقام في الولايات المتحدة الأميركية، وكندا، والمكسيك.
وذكر راينهارد جريندل، رئيس الاتحاد الألماني لكرة، وعضو مجلس «فيفا»: «انطباعي أن الموقف السياسي يترك كل شيء مفتوحاً فيما إذا كان سيتم زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم بقطر».
وأعطى مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الضوء الأخضر لمشروع آخر مقدم من قبل جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي (فيفا)، وهو تحديث كأس العالم للأندية، على أساس تجريبي في يونيو - يوليو (تموز) 2021.
وهذه المسابقة ستكون بديلاً لكأس القارات في الأجندة، وسيتم زيادة عدد الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية من سبع فرق، التي تقام في ديسمبر (كانون الأول)، إلى 24 فريقاً.
وكان متحدث باسم رابطة الأندية الأوروبية أعلن، أن الأندية الأوروبية الكبيرة لن تشارك في مونديال الأندية لكرة القدم في حال رفع عدد المشاركين إلى 24 اعتباراً من سنه 2021.
وأكدت رابطة الأندية الأوروبية التي تمثل 232 نادياً أوروبياً، ويرأسها الإيطالي أندريا أنييلي، رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، في رسالة وجهتها لرئيس «فيفا» السويسري جياني إنفانتينو «رفضها القاطع للمصادقة على توسيع كأس العالم للأندية».
وقام أنييلي بتوقيع هذه الرسالة، وكذلك بدرو لوبيث خيمينيث، نائب رئيس فريق ريال مدريد ، والقطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي، بالإضافة إلى رؤساء أندية برشلونة الإسباني، وبايرن ميونيخ الألماني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي.
والمشروع الحديث يلاقي انتقادات ومعارضة شديدتين من الاتحاد الأوروبي الذي يلوم «فيفا» بسبب غموضه في إدارة هذا الملف، إلى أعضاء المجلس على أن تقام نسخة تجريبية بين 17 يونيو و4 يوليو 2021، تجمع بين 8 أندية أوروبية (في وقت أراد الاتحاد الأوروبي (ويفا) رفع العدد إلى 12)، و6 أندية من أميركا الجنوبية.
وتشارك كل من أفريقيا وآسيا وأميركا الشمالية والوسطى بثلاثة أندية لكل منها، على أن تمثل أوقيانيا بفريق وحيد.
ويعتبر الاتحاد الأوروبي ورابطة الأندية الأوروبية، أن الروزنامة الدولية ببساطة لا تسمح بإجراء هذه المسابقة الجديدة في سنه 2021.
من جهة ثانية، قرر مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) في منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات التي ستقام في فرنسا خلال العام الحالي.

المصدر : الشرق الاوسط