الولايات المتحدة: تصريحات الرئيس السابق أوباما عن الحرب بين إسرائيل وحماس

قدم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما منظورا مختلفا للصراع الدائر بين إسرائيل وحماس، معترفا بأن "الجميع متواطئون إلى حد ما" في الحرب المستمرة منذ شهر، وفي مقابلة أجريت مؤخراً مع موظفيه السابقين في شيكاغو، قدم أوباما تحليلاً مدروساً ومعقداً للموقف.

تأملات في رئاسته:

خلال المحادثة، لم يستطع أوباما إلا أن يفكر في رئاسته والإجراءات التي كان يمكن أن يتخذها لمعالجة الصراع بين إسرائيل وحماس. وتساءل عما إذا كانت هناك نهج بديلة كان من الممكن اتباعها خلال فترة وجوده في منصبه.

لقد أكد نهج أوباما الاستبطاني على الطبيعة الصعبة للصراع وصعوبة إيجاد حلول دائمة في المنطقة، كما سلط الضوء على التأثير المستمر للصراع على حياة المشاركين فيه.

المسؤولية المشتركة:

وقد حرص الرئيس الأمريكي السابق على التأكيد على أن العديد من الأفراد يتقاسمون مستوى معينًا من المسؤولية عن إراقة الدماء الحالية، وأشار إلى أن الآلاف من مساعديه السابقين "متواطئون إلى حد ما" في الحرب الدائرة، كما يتحدث هذا البيان عن الطبيعة المعقدة والدائمة للصراع بين إسرائيل وحماس.

الصراع الإسرائلي الفلسطيني

وقد أدرك أوباما الطبيعة المتعددة الأوجه للوضع، مدركاً أنه لا توجد إجابات سهلة للتحديات التي يفرضها الصراع، ووصف تصرفات حماس بأنها "مروعة" وغير مبررة، وفي الوقت نفسه، أقر بالظروف التي لا تطاق التي يعاني منها الفلسطينيون الذين يعيشون تحت الاحتلال.

علاوة على ذلك، عرض أوباما سياقاً تاريخياً، مذكّراً جمهوره بأن قصص معاداة السامية ومعاناة الشعب اليهودي تشكل جزءاً من خلفية الصراع، وتؤكد هذه الطبقة الإضافية من التعقيد الحاجة إلى النظر في المظالم والعداوات التاريخية الطويلة الأمد التي تساهم في الصراع المستمر.

المخاوف الإنسانية:

وفي الأيام الأخيرة، انتقد أوباما أيضاً قرار إسرائيل بقطع الإمدادات الحيوية عن قطاع غزة المحاصر، والذي يخوض حرباً مع حماس، وأعرب عن مخاوفه العميقة بشأن العواقب المحتملة لهذه الخطوة، ومن وجهة نظره، لا يهدد هذا القرار بتفاقم الأزمة الإنسانية القائمة فحسب، بل قد يؤدي أيضًا إلى تصلب المواقف الفلسطينية لأجيال قادمة.

نهج دقيق:

تعكس تعليقات باراك أوباما الحاجة إلى توجه دقيق في فهم ومعالجة الصراع بين إسرائيل وحماس، حيث يتسم الوضع بشبكة معقدة من العوامل التاريخية والسياسية والإنسانية، وأي محاولة لإيجاد حل يجب أن تعترف بهذا الواقع متعدد الأوجه.

وإن التأثير الدائم للصراع على كل من الإسرائيليين والفلسطينيين يسلط الضوء على الحاجة الملحة للعمل من أجل التوصل إلى حل شامل ودائم، وتبرز أفكار أوباما الصعوبات التي تواجه معالجة الصراع الذي استمر لعقود من الزمن، والحاجة إلى نهج دقيق ومتعاطف لإيجاد وسيلة للمضي قدماً.

عن الكاتب

أسماء أحمد
أسماء أحمد
1499 إجمالي المشاركات


عرض المزيد من

أخبار دولية
المجلس العالمي للسفر و السياحة يطالب الإتحاد الأوروبى بتسهيل إجراءات السفر والت

طالب المجلس العالمي للسفر والسياحة "ممثل القطاع الخاص الدولي"، الإتحاد الأوروبي بدعم قطاع السياحة، حيث يساهم قطاع السياحة بحوالي 1.4...

أخبار دولية
إرتفاع التضخم في تركيا إلى 6.7% بعد زيادة أسعار السلع في العام الجديد

أظهرت البيانات الآخيرة أن تضخم أسعار المستهلكين في دولة تركيا، ارتفع عن المتوقع إلى 6.7% على أساس شهري، وإلى 64.8% على أساس سنوي خلال يناير...

أخبار دولية
كيبيك تحدد معايير اصدار تصريح العمل الكندي المؤقت للمواطن الأجنبي

الأمر متروك لكيبيك لتحديد المتطلبات التي يجب استيفاؤها قبل إصدار تصريح عمل مؤقت لمواطن أجنبي.

أخبار دولية
تحديد متطلبات إصدار تصاريح العمل في كندا وشروط الحصول عليها

قامت كندا بتحديد متطلبات إصدار تصاريح العمل في كندا وشروط الحصول عليها، حيث أنه عندما يتعلق الأمر بالتقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل في...

زلزال عنيف في نيبال يتسبب في وقوع أكثر من 128 قتيلاً وإصابة العشرات