التخطي إلى المحتوى
 الدفاع الروسي: ميليتوبول وخيرسون تحت السيطرة للقوات الروسية.
وزارة الدافاع الروسية

و أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير الجيش الروسي لكل مناطق إطلاق النار التي قد استخدمها النازيين الجدد وخطورة قواتهم في ضواحي مدينة ماريوبول وفي المناطق السكنية ايضا.

وتبعاً لبيان وزارة الدفاع الروسية منذ وقت قليل قد أصبحت مدينتا ميليتوبول وخيرسون تحت السيطرة الكاملة للقوات الروسية، كما جاء ايضا في بيان الوزارة النقاط التالية:

اقترح الجانب الروسي إنشاء 10 ممرات إنسانية في 14 مارس، ووافقت السلطات الأوكرانية على ثلاث منها، واقترحت 11 مساراً إضافياً.

حيث سمحت عملية فك الحصار حول مدينة ماريوبول بفتح ممرات إنسانية وبدء خروج السكان.

و من بداية العمليات الخاصة للقوات المسلحة الروسية، تم إخراج 248 ألفاً و993 شخصاً، من بينهم 54481 طفلاً.

و خلال اليوم الماضي، تم إخراج 8575 شخصاً من مناطق شديدة الخطورة في أوكرانيا وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، من بينهم 1292 طفلاً.

و لازال 6972 مواطناً من 22 دولة أجنبية مازالو محجوزون من قبل كتائب التسلح للدفاعات الإقليمية في أوكرانيا.

و تتزايد أعداد اللاجئين المتدفقين عبر الحدود الغربية لأوكرانيا إلى بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا.

و يواصل النازيون الجدد قتل اعداد كبيرة من السكان الناطقين باللغة الروسية كلياً أو جزئياً، و يمارسون إبادة جماعية في واقع الأمر حاليا.

يحصل السكان المدنيون في المناطق المحررة في أوكرانيا نحو 110 طن من المواد الأساسية والغذائية يومياً.

و يسعى معظم السكان المحتجزين لدى القوميون المتطرفون في مدن أوكرانيا إلى اللجوء إلى روسيا وليس إلى الغرب.

و زاد عدد طلبات الإجلاء من أوكرانيا بأكثر من 12 ألف في اليوم، وبلغت أكثر من 2.6 مليون. وعلى مدى اليومين الماضيين،

و تمكنت القوات المسلحة الروسية من إخراج 21 ألفاً و345 شخص، في طرق جيتومير ولوغانسك ودونيتسك.

القوميون المتطرفون يجبرون الرجال ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً تحت تهديد الانتقام من أفراد الأسرة على الالتحاق بكتائب في خاركوف وأوديسا ونيكولايف.