اندلاع حريق هائل في مدينة سبتة... التهم العديد من الهكتارات
حريق هائل في مدينة سبتة

ان مدينة سبتة، التي تخضع للإدارة الإسبانية، قد شهدت حريق غابات هائل امس الجمعة، وقد تم وصفه بأنه الأكبر في تاريخها، وقد تمكنت السلطات من إخماده وقد أعلنت حكومة سبتة، عبر بيان قد أوردته وكالة ايفي الإسبانية، ان التنسيق بين الإدارات المدنية والعسكرية كان أساسي ليتم مكافحة ذلك الحريق الذي قد أثر على منطقة تعد ذات قيمة بيئية عاليه، وقد اندلع الحريق على بعد أمتارا من السياج الحدودي الذي كان يفصلها عن مدينة الفنيدق أقصى شمال المغرب، وذلك عند تلال جارسيا ألديف

كما جاء ذلك الحريق على 130 هكتارا من الغابات بسبب الرياح التي ساعت في انتشار تلك النيران على مساحة واسعة بلغت المناطق الحضرية، بينما أجلت السلطات الإسبانية حوالي 60 شخصا من المناطق التي قد طوقتها النيران

دفع طائرة لإطفاء الحريق

وقد قامت السلطات باخلاء مناطق بوستيخو ولا كولينا وألبينار، ومجمعا من الأكواخ الريفية، ومرافق مركز صحة الحيوان التابع للبلدية، ومركز حماية الحيوان ومركز الفروسيه بينما دعا المركز الوطني الي مراقبه وتنسيق الطوارئ الذي يتبع لوزارة الداخلية الإسبانية

وذلك لتفعيل وحدة الطوارئ العسكرية، وقد تدخلت طائرة من نوع كنادير، للمساعده في اطفاء ذلك الحريق، وأقامت سلطات المدينة مخيم للأسر التي قد تم اخلاؤها من بيوتها بملعب رياضي مغطى، وأعلنت السلطات عن عدم تسجيل أي وفيات أو إصابات نتجت عن تلك الحرائق

حريب في غابات تركيا

ويذكر ان غابات تركيا قد اشتعلت النيران بها، وكانت فرق الإطفاء التركية قامت بالمساعده في اطفاء ذلك الحريق بالغابات التي بجنوب البلاد، وقد تم إجلاء أكثر من ألف شخص من منازل وفنادق

كما قالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية، إنه كان يوجد 11 طائرة و29 مروحية قد شاركت في اخماد ذلك الحريق الذي قد اندلع بمنطقة جولنار بإقليم مرسين على البحر المتوسط

حرائق غابات تركيا

وقالت الإدارة إن جهود مكافحة الحرائق قد شملت حوالي 850 فردا وأكثر من 140 سيارة، كما أنه يوجد سبعة أشخاص أصيبوا بالحريق ويتلقون العلاج بالمستشفيات، كما ذكرت ايضا أن الكهرباء انقطعت عن بعضا من المناطق ولكن كان ذلك إجراء احترازي لحماية فرق الإطفاء خلال عملهم.