تعيين مسئوله جديده في امريكا... للبحث عن تأثير أسلحة روسيا والصين
مسئوله في امريكا تبحث عن تأثير أسلحة روسيا والصين

مسئوله جديده وظفها وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن لقياده مباحثات سريه بخصوص تأثير تطوير روسيا والصين أسلحه على قدرات واشنطن لردع اخصامها وعين أوستن الدكتوره جانين ديفيدسون بمنصب مسؤوله مجلس السياسات الدفاعيه لقياده المداولات السريه بشأن الكيفيه التي سيؤثر بها تطوير الصين وروسيا المحتمل لأنظمه قصف مداري جزئي وأسلحة جو أرض على الردع الأمريكي والاستقرار الاستراتيجي حسب بيان أصدرته وزاره الدفاع مساء أمس الجمعه اجتمع مجلس السياسات الدفاعيه يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين بمقر البنتاجون في العاصمه الامريكيه واشنطن

استثمارات امريكيه لمواجهه الصين

طرح المجلس خيارات الاستجابه الأمريكيه للتطوير المحتمل لمثل تلك القدرات من جانب أي خصم وشارك في تدريب محاكاه سريه بملعب المحيط الهادئ وسيعرض المجلس نتائجه أمام وزير الدفاع خلال اجتماع مستقبلي له

كما انضم أوستن إلى الاجتماع قبل مغادرته من أجل حضور مباحثات المجموعه الاستشاريه للدفاع عن أوكرانيا في قاعده رامشتاين بألمانيا ووجه الشكر لأعضاء المجلس على جديتهم في الدفاع عن البلاد من خلال الخدمه بالمجلس

ويقدم مجلس السياسات الدفاعيه والتوصيات بشأن المسائل الخاصه بسياسه الدفاع واستجابه لمهام محدده من وزير الدفاع ونائبه أو وكيل وزارة الدفاع لشؤون السياسه

المجلس الأمريكي يركز على بعض القضايا

ويركز المجلس على القضايا المحوريه للتخطيط الاستراتيجي لوزاره الدفاع وتداعيات السياسه لهيكل قوه الولايات المتحده وتحديث القوه بشأن استطاعه وزاره الدفاع على تنفيذ استراتيجيه الدفاع الأمريكيه وسياسات الدفاع الإقليميه