سكان غينيا الجديدة يستغيثون.. الدمار يلاحقهم في كل مكان
زلزال مدمر في غينيا الجديده

زلزال بقوة 7.6 درجة شرقى قد ضرب غينيا الجديدة اليوم مما تسبب فى حالة من الذعر على نطاق كبير، وقد قام السكان المحليون بالابلاغ عن انقطاع التيار الكهربائى مع تضرر البنية التحتية بالاضافه الث المباني الرئيسية والمنازل والطرق، ولكن حتي الان لم ترد أى تقارير عن سقوط ضحايا، ولم تؤكد السلطات رسميا عن الأضرار التي قد لحقت بالممتلكات، بحسب ما قد تم نقله عبر صحيفة "ديلى ميل" البريطانية

مركز رصد الزلازل الأوروبى

كما قال مركز رصد الزلازل الأوروبى المتوسطى، إن الزلزال قد تم رصده على عمق حوالي 80 كم بمنطقة شرق غينيا الجديدة، بينما أصدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، نظام تحذير من موجات المد، إنذار بعد الزلزال

ولكنها قالت خلال وقت لاحق إن التهديد قد تم انتهائه بينما لا يزال هناك تقلبات طفيفة بمستوى سطح البحر ببعض المناطق الساحلية، وقد اضاف مكتب الأرصاد الجوية، إنه لا يوجد تهديد من تسونامي الي ستراليا

مخلفات الزلزال

ان سكان بابوا غينيا الجديدة قد قاموا بمشاركه بعض الصور على الإنترنت للطرق والمباني والسيارات المتضررة والأشياء التي تكاد تسقط من أرفف السوبر ماركت

كما أفاد الاشخاص في بورت مورسبي، نظرا لانهم شعروا بآثار الزلزال، وكان ذلك عل بعد 480 كم من مركزه، وقد قال أحدهم أستطيع أن أرى سطح الأرض يتحرك مثل موج البحر

وقال آخر انا بمستشفى موديلون العام وقد نفد اغلب المرضى من المبنى، على الأقل أولئك الذين يمكنهم المشي أو الجري، وقد أعجبت كيف بقي العاملون الصحيون بالمبنى لرعاية المرضى المصابين بأمراض شديدة

والذين لا يستطيعون الحركة انها تجربة مزعجة كما قال اخر العيش بشقة من طابقين، قد أعطاني الاهتزاز انطباع بأن المبنى يمكنه أن ينهار، وكان الاهتزاز قوي جدا لم أشعر بشيئا كهذا من قبل"

الزلازل فث بابوا غينيا الجديده

ان الزلازل فى بابوا غينيا الجديدة شائعه، كما تقع تلك المنطقه على "حلقة النار" بالمحيط الهادئ، حيث تعتبر تلك النقطة ساخنة للنشاط الزلزالى نتيجه الاحتكاك بين الصفائح التكتونية

وقد ضرب الزلزال بقوة 7.5 درجة على مقياس ريختر المرتفعات الجبلية النائية ببابوا غينيا الجديدة خلال عام 2018، مما قد اسفر عنه مقتل أكثر من حوالي 100 شخص مع إلحاق أضرار بآلاف المباني.