التخطي إلى المحتوى
موسكو: يوجد في واشنطن حوالي 60 مختبرا " بيولوجيا" بمناطق تجاور روسيا والصين
موسكو: يوجد في واشنطن حوالي 60 مختبرا " بيولوجيا" بمناطق تجاور روسيا والصين

قد أعلنت موسكو أن الولايات المتحدة تقوم بتعزيز إمكاناتها العسكرية البيولوجية حول العالم، مستفيدة من الثغرات التي توجد في التشريعات الدولية،و منها نحو 60 موقعا في مناطق مجاورة لروسيا والصين.

و من خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي،ولقد قال قائد قوات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية التابع للقوات المسلحة الروسية، إيغور كيريلوف، إن "هناك حوالي 60 موقعا في المناطق المجاورة لروسيا والصين، تم تجديدها منذ عام 2005 على نفقات الإدارة العسكرية الأميركية".

ونقلاً عن بيانات وزارة الخارجية الصينية، أشار كيريلوف إلى أن البنتاغون يشرف اليوم على 336 مختبرا في 30 دولة خارج السلطة القضائية الوطنية".

وأضاف كيريلوف ايضا: "المقاولون الرئيسون لوزارة الدفاع الأميركية هم شركات "ميتابيوتا"، "بليك إند فيتش" و" سي-أيتش-تو-إم- خيل"، المكلفة ببناء تللك منشآت البيولوجية، وتوريد المعدات لجميع مختبرات البنتاغون البيولوجية حول العالم. وقد تجاوز المبلغ الإجمالي لتمويل تللك المنظمات المقاولين حوالي 5 مليارات دولار منذ عام 2005".

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف،انه أعلن اليوم الأربعاء، أن تللك المختبرات البيولوجية الأميركية تثير الكثير من الأسئلة ليس لدى روسيا فقط، وهي ليست شفافة، والولايات المتحدة يجب ان تقوم بتقديم معلومات شاملة عنها".

وقد أعلنت الرئيسة المشاركة للجنة البرلمانية الروسية، للتحقيق في تللك أنشطة المختبرات البيولوجية في "أوكرانيا"، إيرينا ياروفايا، يوم 31 من الشهر الماضي، أن تللك البحوث التي تم أجراها علي الجانب الأوكراني، ستكون على شكل تهديد لروسيا وأوكرانيا ايضا، وكذلك المجتمع العالمي.

ولقد اعتمد مجلسا الدوما والاتحاد في روسيا، الأسبوع الماضي، قراراً بشأن إنشاء لجنة مشتركة للتحقق من تللك ألانشطة في تللك المعامل البيولوجية في أوكرانيا.

وبحسب رئيس مجلس الدوما، فياتشيسلاف فولودين، فإنه، في إطار هذا التحقيق، يجب أن تكون نائب وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، من أوائل الذين ستجري مساءلتهم.