التخطي إلى المحتوى
نوفاك يتكلم عن فرض عقوبات الاوروبية علي البترول الروسي
نائب وزير الوزراء الروسي

لقد حذر نائب وزير الوزراء الروسي عن خطورة فرض عقوبات الاتحاد الاوروبي علي البترول الاوروبي

نوفاك يتكلم عن تداعيات كارثية كبيرة لفرض عقوبات الاوروبية على البترول الروسي.

و قد حذر نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك من تداعيات فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على استيراد النفط الروسي، وقال إن أسعار النفط ستصل إلى سعر 300 دولارا للبرميل.

ولقد جاء تصريح نوفاك من خلال اجتماع تم عقده اليوم الاثنين مع ممثلين الحزب "الروسي"، حيث لقد تم مناقشة الوضع في سوق البترول الروسي.

و لقد قال نائب رئيس الوزراء الروسي "نوفاك"، إن رفض أوروبا للغاز الروسي سيجعل منه مستحيل في الوقت الجاري. وإذا تم رفض الغرب النفط الروسي، فسوف ترتفع الأسعار إلى 300 دولارا للبرميل، فيما يرى البعض انه من الممكن ان يرتفع إلى 500 دولار للبرميل".

وفيما يأتي أبرز تصريحات الوزير الروسي:

1- تخلي أوروبا عن الغاز الروسي أمر مستحيل في الوقت الحالي، وإذا رفض الغرب النفط الروسي ستقفز الأسعار إلى 300 دولارا للبرميل او 500 دولارا للبرميل.

2- تائثر قرار الولايات المتحدة وبريطانيا بحظر استيراد المنتجات النفطية الروسية على الاقتصاد الروسي سوف يكون ضئيل كون إمدادات هذه المنتجات من روسيا إلى الدول المذكورة كانت صغيرة.

4- روسيا ستنوع جميع إمدادات النفط من الغرب إلى الشرق، وقال نائب رئيس الوزراء "نوفاك"،و إن شركات البترول الروسية تعمل على إنشاء سلاسل إمدادت جديدة إلى الشرق.

5- و قد أيد نوفاك مسألة إطفاء طابع قانوني على تعديل العملات الرقمية في روسيا.

وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في 8 مارس الجاري مرسوما يحظر على الأمريكيين اي واردات الطاقة البترولية من روسيا والاستثمارات الجديدة في قطاع الطاقة البترولية الروسية. وبعد ذللك أعلنت لندن عزمها على التخلص التدريجي من الهيدروكربونات الروسية.

وصرحة صحيفة "فاينانشيال تايمز"، الأسبوع الماضي، أن روسيا تتمثل حوالي 40% من واردات الغاز الطبيعي إلى الاتحاد الأوروبي، وحوالي ثلث واردات النفط الخام. وتعتمد المملكة المتحدة والولايات

المتحدة الامريكية على روسيا بدرجة أقل بكثير، وتبلغ حصة روسيا في الحجم الإجمالي للنفط الذي تستورده المملكة حوالي 8%.

وأطلقت روسيا في 24 فبراير الماضي عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا لاخذ سلاحها، ومنذ ذلك التاريخ قد فرضت الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ودول أخرى عقوبات "شديدة" على الاقتصاد الروسي.